لهذا السبب.. الإمارات تحظر استيراد الخضروات والفواكه من مصر




حظرت دولة الإمارات العربية المتحدة، استيراد الخضروات والفواكه، من 4 دول عربية اعتبارا من 15 مايو القادم.

وأوضحت وزارة التغيير المناخي والبيئة الإماراتية، اليوم الثلاثاء، في  بيان نشر على موقعها الإلكتروني، أن الحظر جاء نتيجة وجود آثار لمتبقيات مبيدات بمستويات أعلى من الحد المسموح به، وفقاً للمعايير المعتمدة لدى الدولة.

ووفق البيان، شمل الحظر دول مصر، وسلطنة عُمان، والمملكة الأردنية، والجمهورية اللبنانية.

اقرأ أيضا.. رغم استيراده بسعر أعلى.. "مفوضي الدولة" ترفض دعوى بطلان تحديد الحكومة لسعر القمح المحلى

وأشار البيان، إلى أن المحاصيل التي تم حظرها من مصر هي محصول الفلفل، فيما حظرت من الأردن محاصيل الفلفل والملفوف والزهرة والخس والكوسا والفول والباذنجان.

وبحسب البيان، حظرت الإمارات استيراد محصول التفاح من الأردن، فيما حظرت، الشمام والجزر والجرجير من سلطنة عمان.

كما طلبت وزارة البيئة من اليمن، إرفاق شهادة تحليل متبقيات مبيدات لجميع أنواع الفواكه الواردة منها، تفيد بخلوها من متبقيات المبيدات دون حظر أي من أنواع الفواكه أو الخضار.


اقرأ أيضا..  بالمستندات| حوافز وبدلات حصل عليها "وزير الزراعة" خلال ترأسة لمركز البحوث الزراعية

ويحظى قطاع المواد الغذائية في دولة الإمارات، باهتمام بالغ مع استمرار نموه بمعدلات ملحوظة، بفضل القاعدة الكبرى من المستهلكين التي توازي 10 ملايين مقيم، يقابلهم 17 مليون زائر سنوياً.

كما تعد الإمارات مركزاً لإعادة التصدير، ما يفسر نشوء عدد كبير من الشركات المحلية والعالمية العاملة في قطاع خدمات المواد الغذائية، لمواكبة الازدهار في السوق.

وتتركز القاعدة الكبرى للمستهلكين في دول مجلس التعاون الخليجي في المملكة السعودية، ودولة الإمارات، حيث غالبية المستوردين، ما يشكل أكثر من 80% من صافي الواردات في العام 2014.

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

التين الشوكي... استثمار وعلاج

بالأسماء| الدول التي تستورد منها مصر " تقاوي الطماطم"

لزيادة الإنتاجية وتقليل فترة نمو المحاصيل.. هكذا طورت الصين ومصر نموذج الزراعة «العمودية»